1 فبراير 2023 4:37 ص
أخبار عاجلة

وزارة الدفاع الروسية تؤكد أن معركة سوليدار مستمرة

أرشيفية

قسم الخارجي 

أكدت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، أن المعارك بين القوات الأوكرانية والروسية لا تزال متواصلة في سوليدار، وذلك بعد ساعات على إعلان مجموعة “فاغنر” المسلحة السيطرة على هذه المدينة الواقعة في شرق أوكرانيا.
وأعلنت وزارة الدفاع الروسية عن إغلاق المداخل الشمالية والجنوبية لمدينة سوليدار بواسطة وحدات القوات المحمولة جوا التابعة للقوات المسلحة الروسية.

وقالت الوزارة في بيان إن “وحدات محمولة جوا عطلت الوصول إلى الأجزاء الشمالية والجنوبية من سوليدار. القوات الجوية الروسية تضرب معاقل العدو. ووحدات هجومية تقاتل في المدينة” فيما تحاول القوات الروسية منذ أسابيع السيطرة على هذه المدينة الصغيرة الواقعة في منطقة دونيتسك.

جاء ذلك خلال الإفادة اليومية لوزارة الدفاع لسير العملية العسكرية الروسية الخاصة بأوكرانيا ليوم الأربعاء، حيث تابع البيان أن القوات المسلحة قصفت معاقل العدو في مدينة سوليدار، وحررت بلدة بودغورودنويه.

وتقع بلدة بودغورودنويه إلى الشمال من مدينة باخموت، التي تقع بدورها في الجنوب الغربي من سوليدار.

وتعتبر سوليدار، الواقعة على بعد 15 كيلومترا من باخموت، ذات أهمية استراتيجية لكييف، فهي تقع في وسط خط الدفاع باخموت – سيفيرسك.

وقد أقام الجيش الأوكراني هناك تحصينات دفاعية قوية، وسيسمح تحرير سوليدار بقطع طريق الإمداد المباشر بين باخموت وسيفيرسك، وكذلك بتغطية باخموت من الجانب الشمالي.

وبين إعلان رئيس مجموعة فاغنر والقوات الروسية، يبدو أن مصير سوليدار، التي تشتهر بمناجم الملح شرقي أوكرانيا، لا يزال معلقا اليوم الأربعاء مع صمود القوات الأوكرانية في مواجهة هجوم روسي غاضب على ما أصبحت نقطة محورية دموية في الحرب التي بدأت قبل نحو 11 شهرا.

ورغم أنها لن تشكل نقطة تحول في الحرب، إلا أن سقوط سوليدار في يد الكرملين بعد أشهر من الدفاع الأوكراني سيكون علامة فارقة في ساحة المعركة، وسيوفر للقوات الروسية نقطة انطلاق استراتيجية لجهودها من أجل تطويق مدينة باخموت القريبة.

قال سيرهي شيريفاتي، المتحدث باسم القوات الشرقية في أوكرانيا، يوم الأربعاء إن مزاعم روسيا بأنها سيطرت على سوليدار “غير صحيحة”، حسبما أفادت هيئة الإذاعة العامة الأوكرانية.

ولم يفصح شيريفاتي عن مزيد من التفاصيل، واكتفى بالقول بأن هيئة الأركان العامة الأوكرانية ستقدم مزيدا من المعلومات في وقت لاحق.

وذكرت هيئة الأركان صباح الأربعاء أن سوليدار من بين المدن والبلدات التي ما زالت تتعرض للقصف الروسي.

وكان يفغيني بريغوزين، رئيس شركة فاغنر العسكرية الروسية الخاصة، زعم في مقتطفات صوتية نشرتها منصته الروسية على مواقع التواصل الاجتماعي مساء الثلاثاء أن قواته سيطرت على سوليدار على الرغم من قوله إن المعارك لا تزال مستمرة في وسط البلدة.

بل ونشرت وسائل إعلام روسية لقطات لبريغوزين وهو يتجول في مناجم الملح في الضواحي الغربية للمدينة المدمرة.

ولم يعلق مسؤولون أوكرانيون على هذا الادعاء، ولم تتمكن الأسوشيتدبرس من التحقق منه بشكل مستقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.