31 يناير 2023 9:20 م
أخبار عاجلة

هلاوس يعود لمسرح الهناجر في موسمه الرابع

فن 

يعود فريق عمل مسرحية “هلاوس” لتقديم الموسم الرابع للعرض في السنة الثالثة له، يوم الثلاثاء المقبل، على مسرح مركز الهناجر للفنون بدار الأوبرا المصرية، برئاسة شادي سرور، وتستمر لمدة أسبوع.

والمسرحية من تجارب المسرح الصامت المختلفة من إنتاج مسرح الدولة التي تعتمد على 4 مدارس تمثيلية، وهي المسرح الجسدي، والمايم والبانتومايم، والمسرح الأسود، ويشارك في تقديمه كل من عمر عز، هاني فاروق، أحمد حسن، ونهال فهمي ومعتصم شعبان، وجورج فوزي، ومصطفى حزين، ويشارك في الأداء وتنفيذ المسرح الاسود كل من ريم عصام وحبيبة عمرو، العرض مأخوذ عن رواية “تاجر البندقية” للمؤلف العالمي ويليام شكسبير.

وقال المخرج محمد عبدالله: يعود فريق عمل مسرحية “هلاوس” لمسرح الهناجر على مدار أسبوع لتقديم العرض من جديد بعد حصوله على العديد من الجوائز في عدد من المهرجانات، آخرها المهرجان الدولي للمسرح التجريبي لعام ٢٠٢٢، وسيكون العمل جديد ومختلف بعض الشيء عن المواسم الأخرى، فهذه النوعية من العروض يتم تطويرها بشكل مغاير نتاجا للعرض الأول، ليكون لها رونقا جديدا.

وأضاف عبد الله أن عرض “هلاوس” عن رائعة شكسبير، ولكن ليس الهدف منه تقديم تاجر البندقية، ولكن التركيز على تقديم العلاقات الإنسانية من صداقة وحب وغيرة وكره، وأحاول أن أقدم رسالة لكل فناني المسرح الجسدي والمايم بأن يكملوا مسيرتهم دون يأس، فلقد كان هذا العمل بمثابة حلم منذ 12 عاما، ولكني اصطدمت بالكثير من المعوقات بجانب مفردات التجربة الكثيرة إلى أن تمكنت من كسر حواجزها بتقديم هذا العمل ليظهر إلي النور أخيرا.

‎”هلاوس” أداء عمر عز، هاني فاروق، أحمد حسن، نهال فهمي، معتصم شعبان، جورج فوزي، ومصطفى حزين، ويشارك في الأداء وتنفيذ المسرح الأسود كل من ريم عصام وحبيبة عمرو، تصميم الإضاءة أبو بكر الشريف، ملابس أميرة صابر وعبد الرحمن القاضي، إكسسوار هاجر كمال، مكساج الصوت يسرا توفيق، إعداد موسيقي محمد عبدالله تنفيذ صوت دينا سليمان، مكياج وأقنعة محمد فوزي”بكار”، رؤية تشكيلية محمد عبد الله وأبو بكر الشريف، تصميم دعاية محمد إبراهيم مساعد مخرج ندى محمد وياسمين عادل ويوسف هاني وحبيبة عمرو وسارة طلعت ووعد الصدفي ويارا شاكر ونهلة كمال، مخرج مساعد مروة حسن وأبانوب ڤيكتور ومحمد الخضيري، ومخرج منفذ أحمد رضا، هلاوس عن رائعة وليم شكسبير، إعداد وإخراج محمد عبد الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.