31 يناير 2023 9:33 م
أخبار عاجلة

فائز بجائزة نوبل يقترح حلا لمشكلة اقتصادية عبر “أموال الحظ”

أرشيفية

متابعات 

دعا الفائز بجائزة نوبل للاقتصاد، جوزيف ستيغليتز، إلى فرض ضرائب تصل إلى 70 في المئة على أثرى الأثرياء لمعالجة مشكلة عدم المساواة الاقتصادية الآخذة في الاتساع عالميا.

وستيغليتز عالم اقتصاد أميركي يبلغ من العمر (79 عاما)، وحصل على جائزة نوبل للاقتصاد عام 2001.

وينظر إليه على أنه رائد في مجال العولمة وانعدام المساواة حول العالم، بحسب صحيفة “الغارديان” البريطانية، الأحد.

وقال إن فرض ضريبة دخل عالمية تصل إلى 70 % على فاحشي الثراء سيكون “منطقيا”.

وأضاف: “الناس في القمة يعملون أقل في حل فرض ضرائب أكثر عليهم، لكن على الناحية الأخرى، سيكون مجتمعنا أكثر تماسكا ومساواة”.

ولفت إلى أن زيادة معدل ضريبة الدخل على الأشخاص الأكثر دخلا من شأنه أن يؤدي إلى مجتمع أكثر عدالة، في حين أن فرض ضرائب على الثروات التي جمعها أثرى الأثرياء عبر الأجيال سيكون له تأثير أكبر.

وتابع: “يجب فرض ضريبة على الثروات بنسب كبيرة، لأن جزءا كبيرا منها جاء بالوراثة”.

وقال كبير الاقتصاديين السابق في البنك الدولي: “علينا أن ندرك أن معظم المليارديرات في العالم حصلوا على ثرواتهم عن طريق الحظ”.

ووصف المقترح الذي تقدمت به عضوة مجلس الشيوخ الأميركي، إليزابيث وارن بـ”المعقول”، علما بأن يتضمن فرض 2 % ضريبة على الأشخاص الذين يملكون أصولا تزيد عن 50 مليون دولار و3 % على الأشخاص الذين يملكون أكثر من مليار دولار.

لكنه أكد أن وقتا طويلا سيمر، قبل أن تبدأ المداخيل في التدفق بحيث يمكنها التخفيف من مشكلات الولايات المتحدة.

واعتبر أن جائحة كورونا فاقمت من مشكلة انعدام المساواة إلى مستويات مذهلة، مؤكدا أنها كشفت الإجحاف على المستوى العالمي وفاقمته.

وأظهر بحث أعدته منظمة “أوكسفام” الخيرية، الأسبوع الماضي، أن نحو ثلثي الثروات التي تولدت منذ بداية الوباء ذهبت إلى 1 في المئة من أثرى الأثرياء.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.