25 مارس 2023 9:27 م
أخبار عاجلة

الجامع الأزهر يتصدى لخطاب الكراهية غدا بملتقى شبهات وردود

أرشيفية

خاص

 

يقيم الجامع الأزهر غدا الثلاثاء – اللقاء الأسبوعي لملتقى شبهات وردود تحت عنوان ” قداسة القرآن الكريم في قلوب المسلمين”، وذلك على خلفية ما شهدته الأيام الماضية من تطاول البعض على القرآن الكريم والمقدسات الإسلامية، ورفضا لكافة أشكال العنصرية وخطابات الكراهية وبعض الأفعال التي استفزت مشاعر المسلمين في شتى بقاع العالم.

واكد الدكتور عبد المنعم فؤاد، المشرف العام على الأنشطة العلمية للرواق الأزهري، أن هذا الملتقى ينعقد لإبراز مكانة القرآن الكريم وقداسته في قلوب المسلمين، خاصة بعد جريمة حرق أوراق المصحف الشريف في الغرب، مؤكدا أنها جريمة لا تغتفر.

وأوضح المشرف العام على الرواق الأزهري، أن احترام القرآن الكريم والديانات السماوية يعتبر من ثوابت الدين الإسلامي لدى المسلمين، والذي يحث أتباعه على احترام من لا يدينون بالدين الإسلامي، لافتا إلى أن الأزهر الشريف بقيادة فضيلة الإمام الاكبر وعلمائه المخلصين يقودون العالم شرقا وغربا لنشر ثقافة التعايش السلمي والحوار مع الآخر، ومن هنا كانت وثيقة الأخوة الإنسانية بين فضيلة الإمام الأكبر وبابا الفاتيكان ، والتي اعتبرتها الجمعية العام للأمم المتحدة يوم انطلاقهما الرابع من نوفمبر يوما عالميا للأخوة الإنسانية وتدرس حاليا في الكثير من دول العالم.

من جهته، أضاف الدكتور هاني عودة، مدير عام الجامع الأزهر، أن ملتقى “شبهات وردود” يواكب الأحداث المحلية والإقليمية والعالمية، ويناقش الموضوعات التي تثير الجدل في الشارع العربي والإسلامي بل والعالمي ، ويرد على الشبهات التي تنال من سماحة ديننا الحنيف ، وتوضحها للجميع بأدلة علمية دقيقة يرتاح إليها كل ذي قلب وعقل .

ولفت مدير الجامع الأزهر، إلى أنه لذلك يتم اختيار الموضوعات والمحاضرين بعناية دقيقة من أجل قطع الطريق على كل من تسول له نفسه للنيل من ثوابت المسلمين ومن قيم وأخلاقيات الدين الحنيف ، ومن ثوابت المجتمع أيضا، لافتا إلى أن هذا الملتقى يعقد كل ثلاثاء بالجامع الأزهر ومتاح الحضور للجميع ، لافتا إلى أنه يتم بثه مباشرة على صفحة الجامع الأزهر لتعم الفائدة، في إطار الرسالة التي يحرص الجامع الأزهر والرواق الازهري على تأديتها في ضوء توجيهات فضيلو الإمام الاكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف وفضيلة الدكتور محمد الضويني وكيل الأزهر.

يحاضر في هذا الملتقى الدكتور محمود خليفة، أستاذ التفسير وعلومه بكلية العلوم الإسلامية بالقاهرة، والدكتورخالد نصر، عميد كلية أصول الدين والدعوة الإسلامية بالمنوفية، والدكتور صالح أحمد عبد الوهاب، وكيل كلية البنات الأزهرية بالعاشر من رمضان.

جدير بالذكر أن ملتقى “شبهات وردود” يعقد الثلاثاء من كل أسبوع في رحاب الجامع الأزهر الشريف، تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر وبتوجيهات من فضيلة الدكتور محمد الضويني وكيل الأزهر الشريف، ويتناول الملتقى في كل حلقة قضية تهم المجتمع والوطن. والعالمين العربي والإسلامي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.