زاد 60 مرة خلال ثلاثة عقود.. ارتفاع قياسي في عدد المساجد بـ روسيا

أرشيفية

خارجي

قال نائب زعيم جمهورية داغستان الروسية، إن روسيا شهدت ارتفاعا قياسيا في عدد المساجد في العقود الأخيرة.

وفي حديثه في المنتدى الإسلامي الدولي التاسع عشر في موسكو، قال محمد سلام محمدوف، إن عدد المساجد زاد بمقدار 60 مرة خلال ثلاثة عقود.

وفي الحقبة السوفييتية، كان الإسلام خاضعاً لرقابة مشددة، إلى جانب جميع الأديان الأخرى، وكان عدد رجال الدين المسلمين المعترف بهم رسمياً صغيراً نسبياً. كان لدى الاتحاد السوفييتي أيضًا عدد كبير من رجال الدين الإسلاميين غير المعترف بهم. وفي عام 1989، خففت السلطات العديد من القيود.

بعد انهيار الاتحاد السوفييتي، أصبحت حرية الدين حقًا دستوريًا في روسيا، التي شهدت عودة ظهور الإسلام إلى جانب الديانات الأخرى، وفي المقام الأول المسيحية الأرثوذكسية.

وقال ماحمدوف للمنتدى: “في عام 1991، كان عدد المساجد العاملة في البلاد 120 مسجدًا فقط، ويوجد الآن أكثر من 7000 مسجد”، مضيفا: “لم تشهد أمتنا في تاريخها مثل هذه الأرقام”.

وأضاف في كل عام، يؤدي ما يصل إلى 25 ألف مسلم روسي فريضة الحج إلى مدينة مكة المكرمة، المعروفة باسم الحج.

وأضاف أن إجمالي 350 ألف مؤمن من روسيا فعلوا ذلك على مدار الثلاثين عامًا الماضية.

ودافعت موسكو باستمرار عن وجهات النظر الدينية للمسلمين خلال الخلافات المتعلقة بحرق القرآن. وفي هذا العام، كانت هناك عدة حالات قام فيها نشطاء بتمزيق صفحات من الكتاب المقدس الإسلامي علنًا وإضرام النار فيه، لا سيما في دول الشمال.

وفي يونيو، سمحت محكمة سويدية بحرق القرآن الكريم أمام مسجد في ستوكهولم في عيد الأضحى، وهو أحد أهم الأعياد الإسلامية.

عن سيد العادلى

شاهد أيضاً

بيتي.. نهج مبتكر ساهم في الانتشار وريادة السوق المصري والعربي

في عام 2002 ، دخلت شركة بيتي السوق المصري ونجحت في وقت قياسي في الوصل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *