ارتفاع عدد جرحى هجوم الأردن ونقل مصابين للخارج

متابعات

 

أكدت القيادة الوسطى الأميركية وقوع هجوم عى قاعدة عسكرية تنتشر فيها قوات أميركية داخل الحدود الأردنية، والذي أسفر عن مقتل 3 جنود أميركيين، وإصابة 34 آخرين.

وأضافت القيادة الوسطى أنه تم إجلاء 8 جنود من الجرحى من الأردن بغية تقديم رعاية صحية متقدمة لهم مشيرة إلى أنه حالتهم الصحية مستقرة.

وأشارت إلى أن حوالي 350 جنديا من القوات الأميركية ينتشرون في القاعدة التي تسمى البرج 22، Tower 22 ,وهم من مرتبات سلاح الهندسة وسلاح الجو الأميركي والخدمات اللوجستية والأمنية الأميركية والذين يقومون بمهام دعم وإسناد للقوات الأردنية في الحرب على تنظيم داعش.

وتعتبر القاعدة العسكرية مركزًا لوجستيًا مهمًا للقوات الأميركية في سوريا، بما في ذلك تلك القوات الموجودة في قاعدة التنف، القريبة من نقطة تقاطع الحدود العراقية الأردنية السورية.

وقال ثلاثة مسؤولين أميركيين لوكالة أسوسيتد برس إن الطائرة بدون طيار ضربت منطقة قريبة من أماكن نوم القوات الأميركية وهو ما يفسر ارتفاع عدد الضحايا.

ومع تزايد خطر التصعيد العسكري في المنطقة، يعكف المسؤولون الأميركيون على تحديد الجهة المسؤولة عن الهجوم بشكل قاطع، لكنهم قدروا أن إحدى الجماعات العديدة المدعومة من إيران كانت وراء الهجوم.

وقال موقع دير الزور 24 الإعلامي إن الميليشيا المسلحة المدعومة من إيران قامت بإخلاء مواقعها شرقي سوريا خوفا من الضربات الأميركية، مشيرا إلى أن مواقع تمركز الميليشيات هو في الميادين والبوكمال.

وندد وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن في بيان بالهجوم متهما ميليشيات مدعومة إيرانيا بتنفيذه.

وقال أوستن: أشعر بالغضب والحزن العميق لمقتل ثلاثة من أفراد خدمتنا الأميركية وإصابة جنود أميركيين آخرين في هجوم الليلة الماضية ضد القوات الأميركية وقوات التحالف، التي تم نشرها في موقع شمال شرق الأردن بالقرب من الحدود السورية للعمل من أجل الهزيمة الدائمة لتنظيم داعش.”

وأضاف: “إن الميليشيات المدعومة من إيران مسؤولة عن هذه الهجمات المستمرة على القوات الأميركية، وسنرد في الوقت والمكان الذي نختاره.”

وختم أوستن بيانه بالقول: “لن نتسامح أنا والرئيس (بايدن) مع الهجمات على القوات الأميركية، وسنتخذ جميع الإجراءات اللازمة للدفاع عن الولايات المتحدة وقواتنا ومصالحنا.”

عن سيد العادلى

شاهد أيضاً

وزير الخارجية يحذر من عواقب أي عملية عسكرية برية في رفح: ملاذ آمن وأخير لـ1.4 مليون فلسطيني

السيد العادلي شارك سامح شكري وزير الخارجية، اليوم الاثنين، في الحدث الجانبي رفيع المستوى الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Managed by Immediate MSpark