انتخابات الرئاسة الإيرانية تتجه نحو جولة إعادة بعد نسبة انخفاض تاريخية في المشاركة

أرشيفية

د ب أ

من المقرر أن تتجه الانتخابات الرئاسية المبكرة في إيران إلى جولة إعادة في 5 يوليو، بين إصلاحي ومتشدد مناهض للغرب، بعد أن فشلت نسبة إقبال الناخبين المنخفضة إلى حد قياسي في تحقيق فوز صريح.

وكان الإصلاحي مسعود بيزيشكيان /69 عاما/ وزير الصحة السابق وجراح القلب في المقدمة وفقا لأحدث فرز للأصوات، حسبما أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم السبت، متقدما على المفاوض النووي السابق سعيد جليلي /58 عاما/، وفقا لوكالة بلومبرج للأنباء.

وعلى الرغم من الزيادة الكبيرة في فرز الأصوات خلال الليل، لا يزال بيزيشكيان بعيدا عن تحقيق نسبة 50% من الأصوات المطلوبة لتحقيق فوز حاسم في الجولة الأولى.

ويتنافس جراح قلب وعمدة طهران على رئاسة إيران ومن المقرر إجراء جولة الإعادة في 5 يوليو، مع السماح للمرشحين بالقيام بحملات انتخابية حتى صباح 4 يوليو، وفقا لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية.

وفقا للتلفزيون الحكومي، أدلى 5ر24مليون ناخب من أصل 4ر61 مليون ناخب في إيران بأصواتهم أمس الجمعة، مما أدى لتسجيل نسبة إقبال منخفضة قياسية على الانتخابات الرئاسية في الجمهورية الإسلامية. وطغت الاضطرابات الاقتصادية والإقليمية على الانتخابات الإيرانية.

عن سيد العادلى

شاهد أيضاً

شرطة بنجلادش تطلق النار على المتظاهرين في دكا

وكالات –  أطلقت الشرطة في بنجلادش النار بالرصاص الحي على المتظاهرين في العاصمة دكا، اليوم …