ردا علي هجوم الأردن.. أميركا تشن ضربات انتقامية بالعراق وسوريا

تصوير اخرين

متابعات – خارجي

نفذت القوات الأميركية ضربات انتقامية استهدفت أكثر من 85 موقعا تابعا للحرس الثوري الإيراني والميليشيات المتحالفة معه في العراق وسوريا بعد هجوم مميت في الأردن أدى إلى مقتل ثلاثة جنود أميركيين وإصابة نحو 40 آخرين.

وقال بيان للقيادة الوسطى الأميركية “في الساعة 4:00 مساءً (بتوقيت شرق الولايات المتحدة) في 02 فبراير، شنت قوات القيادة المركزية الأميركية (CENTCOM) غارات جوية في العراق وسوريا ضد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني وجماعات الميليشيات التابعة له.”

وأضاف البيان: “ضربت القوات العسكرية الأميركية أكثر من 85 هدفًا، مع العديد من الطائرات التي تشمل قاذفات بعيدة المدى انطلقت من الولايات المتحدة. استخدمت الغارات الجوية أكثر من 125 ذخيرة دقيقة التوجيه. وشملت المنشآت التي تم قصفها عمليات القيادة والسيطرة.”

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن: “هذا المساء وبناء على توجيهاتي نفذت القوات الأميركية ضربات على منشآت في العراق وسوريا يستخدمها الحرس الثوري الإيراني والفصائل المتحالفة معه في مهاجمة القوات الأميركية.”

وأضاف بايدن أن أن الرد الأميركي بدأ اليوم وسيستمر في الأوقات والأماكن التي نحددها، مشرا أن الولايات المتحدة لا تسعى لصراع في الشرق الأوسط أو أي مكان آخر في العالم.

وأشارت وسائل إعلام سورية إلى أن “العدوان الأميركي” استهدف عددا من المواقع بمناطق صحراوية في سوريا وعلى حدودها مع العراق أوقع قتلى ومصابين.

من جهته أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان سقوط 18 قتيلا موالين لإيران في الضربات الأميركية على سوريا.

عن سيد العادلى

شاهد أيضاً

للمرة الثانية خلال 10 سنوات.. بوتين يحلّق على متن قاذفة قنابل نووية

متابعات – خارجي حلّق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على متن قاذفة قنابل استراتيجية فوق صوتية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Managed by Immediate MSpark