مهرجان جمعية الفيلم السنوي يكرم 11 سينمائيا

فن

كشفت إدارة مهرجان جمعية الفيلم السنوي للسينما المصرية، والذي يقام تحت شعار “تحيا المقاومة.. لتحيا فلسطين” عن أسماء المكرمين من صناع السينما في مختلف الفروع السينمائية وهم رائد التوزيع السينمائي في مصر أنطوان زند والمؤلف الموسيقي راجح داود والممثلة والمنتجة إلهام شاهين، والفنان أحمد بدير، والكاتب والسيناريست عاطف بشاي، والكاتب والناقد سمير غريب، والناقد السينمائي أحمد شوقي، ضمن الاحتفال بمرور خمسون عام على اقامة المهرجان (اليوبيل الذهبي) وستجري إقامة التكريم في ختام المهرجان يوم 12 يونيو الجاري.
ويعيد المهرجان تكريماته تحت عنوان: “من رحلوا عن عالمنا” والذي بدأ كتقليد سنوي للمهرجان منذ الدورة الخامسة والأربعين عام 2019، لكنه توقف العام الماضي. حيث يكرم المهرجان هذا العام من الراحلين: المخرج هنري بركات، الفنان سيد بدير المؤرخ السينمائي حسن إمام عمر، والفنانة هند رستم.
واختارت إدارة مهرجان جمعية الفيلم اسم المخرج هنري بركات شيخ المخرجين المصريين والعرب، كونه صاحب البصمة البارزة في السينما العربية ومن أكثر المخرجين المصريين إنتاجا، لذلك فهي تهدف إلى أن يظل اسمه باقيا، وإعادة تقديمه للأجيال الجديدة كرمز حي وجزء أساسي من العصر الذهبي ليس للسينما المصرية فحسب بل أيضا للسينما العربية، وإحياء لأفلامه العظيمة التي أصبحت من كلاسيكيات السينما، والتي يشاهدها كل العالم العربي حتى الآن، بنفس الشغف والحب، ويتحدثون عنها وعن أختلافها.

ويعد تكريم مهرجان جمعية الفيلم لسيد بدير هو التكريم الأول له بعد وفاته، وكان الفنان الراحل شارك خلال حياته في 1200 عمل فني في عدد من الوسائط الفنية المتنوعة هم السينما والمسرح والتليفزيون والإذاعة، حيث عمل كمخرج ومؤلف وسيناريست، وكاتب للحوار الفكاهي وممثل ومكتشف لعدد كبير من الأسماء البارزة في مجال الكوميديا، وحصل أثناء حياته على وسام العلوم والفنون من الدرجة الأولى 3 مرات من الرئيس عبدالناصر، والرئيس السادات والرئيس مبارك.
وأكد سامي السيد بدير نجل الفنان سيد بدير، أنهم كأسرة سعداء بأن سيرته لا تزال حية من خلال صناع السينما وجمهوره بعد مرور ما يقرب من 38 عاما على وفاته.
وأضاف: “كان والدي دائما يقول إن تقدير وتكريم الفنان يشعره بأنه حقق ما يحلم به ووصل لبر الأمان والعالم كله يقدره؛ وقد حصل سيد بدير على العديد من الأوسمة رفيعة المستوي والجوائز التقديرية، وكان وسام الاستحقاق من الطبقة الأولي وجائزة الدولة التقديرية في الفنون من المجلس الأعلى للثقافة آخر الجوائز التي حصل عليها عام وفاته، فشكرا جمعية الفيلم على تكريم اسم والدنا في هذه الدورة المتميزة في تاريخ المهرجان”.

وقالت بسنت رضا ابنة الفنانة هند رستم: “يسعدني أن تتلقي والدتي تكريما من مهرجان جمعية الفيلم.. والحقيقة أنه منذ وفاة والدتي هند رستم منذ ثلاثة عشر عاما وهي تتلقى تكريمات مختلفة في مصر ولبنان، وفرنسا وأمستردام والأردن وهو ما يجعلني أشعر أن الجميع يذكرها.. وأحرص على التواجد في كل التكريمات التي تتلقاها والدتي”.

وحول تكريم المؤرخ السينمائي حسن إمام عمر، قال الإذاعي إمام عمر، إنه سعيد بقرار جمعية الفيلم تكريم حسن إمام عمر في الاحتفال باليوبيل الذهبي لمهرجانها؛ فقد وهب الراحل حياته للكتابة الفنية حتى أنه لقب بـ “جبرتي الفن”؛ فقد كان صحفيا نشيطا وكرس حياته للكتابة عن الفن والتأريخ له خاصة مع ارتباطه وعلاقاته الجيدة بالفنانين، مشيرا إلى أنه كان يعتبر حسن إمام عمر مثل والده وله دور كبير في عمله في المجال الإعلامي.

يذكر أن مهرجان جمعية الفيلم بدأ في تقليد التكريمات منذ دورته الحادية عشر عام 1985، وذلك بتكريم الفنانة ماري كويني بجائزة الريادة في التمثيل والإنتاج السينمائي وتقديرا لدورها الهام والمتميز في خدمة السينما المصرية على مدي سنوات طويلة.

فعاليات الدورة الـ50 من مهرجان جمعية الفيلم تقام تحت رعاية وزارة الثقافة، ويشارك في مراسم فعاليات انطلاق الدورة مساء اليوم الفنان حسين فهمي ضيف شرف المهرجان، د. خالد عبد الجليل مستشار وزير الثقافة لشؤون السينما، والمخرج عمر عبد العزيز رئيس اتحاد النقابات الفنية، وعدد كبير من صناع السينما.
ويجري خلال فعاليات اليوم الأول توزيع شهادات أفضل الأفلام لعام ٢٠٢٣ بناء على الاستفتاء العام للنقاد والسينمائيين وأعضاء جمعية الفيلم، وذلك بحضور مخرجي ومنتجي أفلام “19 ب”، “وش في وش”، “فوي فوي فوي”، “بيت الروبي”، يبدأ بعدها عرض فيلم “19 ب”، ويعقبه ندوه مع عدد من صناع العمل.

عن سيد العادلى

شاهد أيضاً

خالد النبوي يروج لفيلمه الجديد أهل الكهف: من النهارده في السينما

مي عادل  روج الفنان خالد النبوي لفيلمه الجديد “أهل الكهف”، قبل طرحه بساعات قليلة في …