أكسيوس: تل أبيب اقترحت وقف القتال شهرين مقابل إطلاق كل المحتجزين الإسرائيليين في غزة

ارشيفية

خارجي

أفاد مسئولان إسرائيليان، بأن تل أبيب قدمت لحركة حماس اقتراحا من خلال وسطاء مصريين وقطريين يتضمن وقفا للقتال لمدة تصل إلى شهرين مقابل إطلاق سراح جميع المحتجزين المتبقيين في غزة.

وأوضح المسئولان الإسرائيليان، لموقع “أكسيوس” الإخباري الأمريكي، أن حكومة الحرب الإسرائيلية وافقت قبل 10 أيام على معايير اقتراح جديد لصفقة رهائن تختلف عن الصفقات السابقة التي رفضتها حماس.

وأضاف المسئولان أن تل أبيب تنتظر رد حماس، مؤكدين أنهم متفائلان بحذر بشأن القدرة على إحراز تقدم في الأيام المقبلة.

وبحسب الاقتراح، فإن الصفقة ستشمل إطلاق سراح جميع المحتجزين المتبقين على قيد الحياة وعودة جثث القتلى على عدة مراحل.

وقال المسئولان إن المرحلة الأولى ستشهد إطلاق سراح النساء والرجال الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا وكذلك الذين هم في حالة طبية حرجة.

وستشمل المراحل التالية إطلاق سراح المجندات والرجال الذين تقل أعمارهم عن 60 عاما من غير الجنود والجنود الإسرائيليين وجثث القتلي.

وأضافت المصدران أن فترة التوقف الشاملة المقترحة لاستكمال إطلاق سراح جميع المحتجزين على مراحل مختلفة قد تصل إلى شهرين.

وبموجب الاتفاق المقترح، ستتفق إسرائيل وحماس مقدما على عدد الأسرى الفلسطينيين الذين سيتم إطلاق سراحهم مقابل كل محتجز إسرائيلي في كل فئة، ثم ستجرى مفاوضات منفصلة حول أسماء هؤلاء الأسرى.

وقال المسئولان إن الاقتراح يشمل إعادة انتشار القوات الإسرائيلية بحيث يتم نقل بعضها من المراكز السكانية الرئيسية في القطاع والسماح بالعودة التدريجية للمدنيين الفلسطينيين إلى مدينة غزة وشمال قطاع غزة أثناء تنفيذ الصفقة.

وأشار المصدران إلى أن الاقتراح يوضح أن إسرائيل لن توافق على إنهاء الحرب ولن توافق على إطلاق سراح جميع الأسرى الفلسطينيين البالغ عددهم 6 ألاف من السجون الإسرائيلية.

* آمال إسرائيلية

من جانبه، قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، جون كيربي، للصحفيين اليوم، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن يؤيد وقفًا للقتال من شأنه أن يتيح إطلاق سراح المحتجزين ودخول المزيد من المساعدات الإنسانية إلى غزة.

ويؤكد مسئولون إسرائيليون إن تل أبيب مستعدة للإفراج عن عدد كبير من الأسرى الفلسطينيين إذا وافقت حماس على العرض، مشيرين إلى أنه إذا تم تنفيذ الاتفاق، فإن العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة ستكون أصغر بكثير من حيث النطاق والكثافة بعد توقف القتال لمدة شهرين.

وقال مسئولون أمريكيون لـ”أكسيوس” إن التوصل إلى مثل هذا الاتفاق قد يكون هو المسار الوحيد الذي يمكن أن يؤدي إلى وقف إطلاق النار في غزة.

عن سيد العادلى

شاهد أيضاً

الاتحادي الديمقراطي بهنيء تنسيقية شباب الأحزاب السياسيين بمناسبة مرور 6 سنوات على تأسيسها

  هنأ المحاسب حس ترك رئيس حزب الاتحادي الديمقراطي – عضو تحالف الأحزاب المصرية،  تنسيقية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *